في هذا الدرس أتحدث عن أسس التصميم وأربطها مباشرة بعلم الجمال أسس التصميم هي مفردات اللغة التي يقوم المصمم أو الفنان من خلالها ببناء العمل الفني، هي الدعامات الي يستند عليها المصمم لتحقيق الهدف الأسمى وراء أي عمل فني، وهو الجمال…

قمت في هذا الدرس بافتراض أن الجمال هو النتيحه الحتمية لأي تصميم أو عمل فني يحتوي على أسس تصميم قوية. قبل أن أفسر سبب ربط التصميم بالجمال.. لنستعرض أسس التصميم التي يجمع عليها أغلب الأكاديميين والمصممين: الوحدة، التوازن، التنوع، العمق، التأكيد، السيادة، التناسب، التباين، الفراغ، التسلسل الهرمي، الحركة… الخ. جميع هذه المصطلحات صحيحة 100% ولها علاقة وثيقة مع علم التصميم. لكنك تجد في بعض الكتب من يذكر الوحدة والتباين والتقارب والتكرار.. ومنهم من يذكر التأكيد والسيادة والتسلسل الهرمي، ومنهم من يذكر مصطلحات أخرى هي أصلاً جزء من بعض الأسس، ومنهم من يخلط الأسس مع العناصر.

طبعا وجود الكثير من الآراء حول أسس التصميم او العمل القني خلق نوع من التشتت والحيرة لدى الكثير من المصممين، وباث أثر هذا التشتت واضحاً في العديد من الإعلانات اهنا وهناك. لهذا السبب، أوكد دائماً بأن موضوع أسس التصميم لا يجب ان يتم تناوله بصعوبة أو تعقيد. ببساطة أرى بأن أسس التصميم هي عبارة عن أساس واحد فقط ” علم الجمال” بالانجليزية Aesthetics.

علم الجمال أصله من الفلسفة اليونانية، ويعني فلسفة التعامل مع الطبيعة والجمال والفن والذوق. هربرت ريد (فيلسوف إنجليزي) عرّف الجمال بأنّهُ وَحْدةُ العلاقات الشّكليّة بين الأشياء التي تدركها حواسّنا. إذا ما هي علاقة الجمال بالتصميم؟ جميع الأسس الي ذكرتها وحتى تلك التي لم أذكرها وظيفتها تحقيق الجمال من خلال المنطق وعلم الإبصار والتأثير الحسي. بناء على هذا التحليل.. أقدم هنا افتراضاً مغزاه أن أسس علم الجمال في العمل الفني = الوحدة / التوازن / التسلسل البصري الهرمي / التباين.